أمراض العمود الفقري
يؤدي العمود الفقري باعتباره العضو المحوري للإنسان العديد من الوظائف. فمن خلال بنيته المميزة يقوم بضبط القوى الحركية المؤثرة، التي تقوم بحماية النخاع الشوكي والأعصاب الشوكية المتصلة به. ومن خلال التآكل، أو الإصابات، أو الالتهابات، أو نمو الأورام أو الأمراض الخلقية يمكن ظهور العديد من الأمراض بالعمود الفقري، والتي يمكنها نتيجة لتغيراتها التركيبية أن تمتد بتداعيات هامة على مقاطع الحركة مسببة نقطة تحول مصيرية واضحة لجودة الحياة. التطور السريع المستمر للتدخلات الجراحية لعلاج آلام العمود الفقري في العقود الأخيرة جعل من الممكن اليوم تشخيص وعلاج العديد من أمراض العمود الفقري مع تحقيق نتائج وظيفية جيدة جدا والتخلص من الآلام. فلا يمكن علاج كل تغيير يحدث بالعمود الفقري علاجا كاملا، إلا أنه يمكن غالبا تقليل الآلام من خلال تدخل جراحي وتحسين جودة الحياة بصورة ملموسة. ونحن نعرض لك أكثر أمراض العمود الفقري انتشارا، مع شرح تفصيلي والعديد من الصور مما يمكنك من فهم أفضل لنشأة، وأعراض، وتشخيص وعلاج أمراض العمود الفقري المختلفة.
معلومات أساسية عن العمود الفقري
عندما تحصل على معلومات عن مرض ما، أو تجري محادثة مع طبيبك المعالج، فستواجه عند وصف التشخيصات أو طرق الفحص أو وسائل العلاج بمصطلحات طبية متخصصة.
يمكنك في هذا القسم الحصول على معلومات تفصيلية حول البناء التشريحي للعمود الفقري، وطرق التشخيص وكذلك إمكانيات العلاج التقليدية والجراحية لأمراض العمود الفقري.
كيف ظهر المرض؟ أية فحوصات سريرية أو عصبية تم إجراؤها على العمود الفقري؟ ما الذي يمكن أن يختبئ خلف ستار "آلام الظهر"؟
نحن نرغب في أن نوفر لك جميع المعلومات الأساسية القيمة، لنسهل عليك فهم النظام المعقد للعمود الفقري.
Professor Dr. Jürgen Harms
الأستاذ الدكتور هارمس هو أحد المتخصصين ذائعي الصيت عالميا في مجال جراحات العمود الفقري. فهو يعد أحد أكثر خبراء العمود الفقري خبرة على مستوى العالم. المزيد...